المعتقدات الخاطئة المتعلقة بتخفيف الوزن

تناول النشويات يؤدي الى السمنة

النشويات تعتبر من العناصر الغذائية المهمة للجسم وتقوم بوظيفة رئيسية وهي تزويد الطاقة لجميع أعضاء الجسم وخاصة الدماغ وبعض الأعضاء الحيوية التي لا تستطيع الحصول على الطاقة الا من سكر الجلوكوزالذي ينتج من تحطم النشويات. ويجب أن تشكل النشويات من 50 الى 55% من مجموع السعرات الحرارية التي يتناولها الفرد في اليوم، وتؤدي النشويات للسمنة فقط عند تناولها بكميات أكثر من حاجة الجسم وهذا ينطبق أيضا عند تناول كميات كبيرة من البروتينات والدهون.

النظام الغذائي الغني بالبروتين والقليل بالنشويات يساعد على خسارة الوزن

تناول كميات كبيرة من البروتين والذي نحصل عليه من اللحوم الأسماك البيض سيؤدي لتناول كميات كبيرة من الكوليستيرول فاتباع هذا النظام لفترة طويلة يزيد من خطر الاصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين بالاضافة للأعراض الاخرى مثل الارهاق والتعب والاصابة بالصداع. وعند اتباع هذا النظام سيشعر الشخص بالشبع وتقل بشكل غير ارادي كمية الفاكهة والخضراوات التي يتناولها مما يزيد احتمالية الاصابة بالامساك.
وتجد أن معظم الأشخاص يشعرون بالسعادة لاتباعهم هذا النظام حيث انه يؤدي لخسارة الوزن خاصة في الاسابيع الاولى ولكن معظم الوزن الذي يخسره الجسم هو من الماء والانسجة العضلية ، فاتباع نظام عالي البروتين وقليل بالنشويات يؤدي لانتاج كميات كبيرة من اليوريا السامة والتي تخرج من الجسم عن طريق الكلى وبالتالي خسارة كمية كبيرة من الماء عن طرق البول، وايضا خسارة البروتين من الأنسجة العضلية لانتاج الطاقة لخلايا الجسم، وعند التوقف عن اتباع هذا النظام تجد أن الوزن يعود الى وضعه السابق.

تناول الخل صباحا يساعد على تخفيف الوزن

تعتبر من المعتقدات الخاطئة جدا، ولا توجد اى دراسات علمية تثبت هذه النظرية لان عملية خسارة الوزن تحدث عندما تقل كمية الطاقة التي يأخذها الشخص عن طريق الغذاء وتزداد كمية الطاقة التي يستهلكها من خلال ممارسة الرياضة وزيادة النشاط البدني. وقد ظهرت بعض النظريات التي تنص على أن خل قد يساعد على خفض نسبة السكر في الدم من خلال ابطاء عملية افراغ المعدة من الغذاء وبالتالي ستكون مفيدة لمرض السكرى والأشخاص الذين يريدون تخفيف الوزن ولكن الدراسات أثبتت أن الخل يقوم بعكس ذلك فهو يسرع من خروج الطعام من المعدة وبالتالي ليس له فائدة لذلك أيضا.

شرب كوبين من الماء الفاتر صباحا يساعد على تخفيف الوزن

لا توجد أي دراسات علمية تثبت علاقة حرارة الماء بتخفيف الوزن، فالماء من العناصر المهمة جدا لان 70 % من جسم الانسان هو عبارة عن الماء وهو ضرروي لجميع العمليات الحيوية والعناصر الغذائية مثل الفيتامينات الذائبة في الماء ويجب شرب لترين من الماء تقريبا وبشكل يومي للحصول على احتياجات الفرد اليومية من الماء.
ولكن شرب الماء فاترا في الصباح دون اتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن لن يساعد على خسارة الوزن.
هنالك فقط بعض الدراسات التي اثبتت أن شرب الماء البارد قد يساعد على زيادة النشاط البدني للاشخاص الذين يمارسون الرياضة.

يحتوي الخبز الأسمر على سعرات أقل من الخبز الأبيض

اعتقاد خاطىء جدا لأن الخبز الاسمر يحتوي على السعرات الحرارية ذاتها الموجودة في الخبز الأبيض ويكمن الفرق في أن الخبز الأسمر يحتوي على الألياف الضرورية التي تساعد على التقليل من نسبة الكوليستسرول في الدم والتحكم بمعدل السكر والمساعدة على اخراج الفضلات فتجنب الاصابة بالامساك، وبما أن حبة القمح كاملة تستخدم في صنع الطحين الأسمر فالخبز الأسمر يعتبر أغنى بالفيتامينات والمعادن.

تجنب وجبة الافطار والتناول وجبة واحدة في اليوم يساعد على تخفيف الوزن

تعتبر وجبة الافطار من الوجبات الغذائية الهامة التي تزود الجسم بالطاقة بعد فترة الانقطاع عن الطعام، ووجدت كثير من الدراسات أن الأشخاص الذين يتجنبون وجبة الافطار يجدون صعوبة في التحكم في وزنهم او خسارة الوزن، لأن الشخص سيشعر بالجوع وقد يتناول أغذية غنية بالسعرات الحرارية دون ادراك مثل الشوكولاتة ورقائق البطاطا والبسكويت وسيشعر بالجوع الكبير حين يحين موعد الطعام فيتناول كمية كبيرة من الطعام وقد تكون الوجبة غير صحية وعالية بالسعرات الحرارية. وحين يلجأ الشخص للتجويع لخسارة الوزن تجد أن الجسم سيقوم بعمل خط دفاع فيقل معدل العمليات الأيضية لحماية الأنسجة العضلية من التحطم لانتاج الطاقة لخلايا الجسم وتقل عملية حرق الدهون فتجد أن الشخص قد يتناول وجبة رئيسية واحدة في اليوم ولكن وزنه ثابت ولا يكون هناك خسارة في الوزن.

تناول أطعمة معينة مثل الكرفس والجريب فروت والملفوف تقوم بحرق الدهون وبالتالي خسارة الوزن

لا يقوم غذاء معين بحرق الدهون ، لان عملية خسارة الوزن عملية تحدث داخل الجسم ويرتبط حدوثها بعدد كبير من الأنزيمات والهرمونات وتحدث فقط عندما تقل كمية الطاقة المأخوذة من الأغذية المختلفة مع زيادة النشاط البدني. وتناول الخضراوات والفاكهة ضروري جدا لأنها غنية بالالياف والمواد المضادة للأكسدة بالاضافة للفيتامينات والمعادن وهي تساعد على تخفيف الوزن فقط عند ادخالها ضمن نظام غذائي صحي قليل بالسعرات الحرارية ويحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الفرد.

شرب الحليب وتناول منتاجاته تؤدي لزيادة الوزن

يحتوي الحليب ومنتاجاته على الكثير من العناصر الغذائية المهمة وخاصة معدن الكالسيوم الضروري لبناء العظام والأسنان ، وينصح بتناول 3 حصص من الحليب يوميا للحصول على 1000 ملغم من الكالسيوم لتجنب الاصابة بمرض خطير يصيب السيدات وحتى الرجال وهو مرض هشاشة العظام. بالاضافة لذلك فالحليب غني بالبروتين والفسفور وفيتامين د. ومنتاجات الحليب لا تؤدي للسمنة الا اذا تناولها الشخص بكميات كبيرة جدا لتزداد كمية السعرات الحرارية فتؤدي للسمنة ويتوفر حاليا المنتجات الخالية أو قليلة الدسم مما يساعد على التحكم والتقليل من كمية الدهون التي يتناولها الفرد. وقد أثبتت بعض الدراسات أن عنصر الكالسيوم قد يساعد في تخفيف الوزن ولكن ليس من خلال حبوب الكالسيوم بل من خلال تناول 3 حصص يوميا من الحليب الذي يزود كمية الكالسيوم التي يحتاجها الفرد والتي قد يكون لها دور كبير في تخفيف الوزن مع اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

الأغذية منزوعة الدسم أو قليلة السكر شرط أساسي لاتباع نظام غذائي لتخفيف الوزن

يمكن اتباع نظام غذائي متوازن من خلال تناول حصص كافية من المجموعات الغذائية الخمسة النشويات واللحوم والخضراوات والفاكهة والحليب ومنتاجاته ومجموهة الدهون دون اللجوء لانفاق مبالغ هائلة على الأغذية خالية الدسم أو السكر فيجب الانتباه ان هذة الاطعمة معدلة بحيث تقل فيها مثلا كمية الدهون ولكن ذلك لا يعني أبدا أنها خالية من السعرات الحرارية وأحيانا قد تكون عالية بالسعرات فعند انتزاع الدسم من غذاء معين قد يلجأ المصنعون لاضافة السكر أو النشا للتحسين من ملمس أو شكل المادة الغذائية بسبب انتزاع الدسم ولذلك يجب قراءة الملصق الغذائي بشكل جيد والانتباه الى كمية السعرات الحرارية بالنسبة للوزن بالاضافة الى كمية السكريات والدهون المشبعة الموجودة في المنتج الغذائي.

منتجات الاعشاب تساعد على خسارة الوزن ويمكن تناولها بكميات كبيرة دون خوف لأن جميع منتجاتها طبيعية وغير مصنعة

تعتبر هذه المقولة من الأخطاء الشائعة التي قد يلجأ الكثيرين لها بحجة أن المنتج طبيعي ولا يوجد له آثار على صحة الجسم ولكن لا توجد دراسات كافية تثبت فعالية هذة المنتجات أو أن ليس له مضار على صحة الجسم فعند تناول منتجات عشبية قد يكون لها آثار سلبية فمنها ما يؤدي للاصابة بالامساك أو الاسهال بحيث يخسر الجسم كميات كبيرة من السوائل أو حتى العناصر الغذائية. فقد منع منتج عشبي يحتوي عل مادة تسمى Ephedrine لتسببها بعدد من المشاكل الصحية وقد ادت لحدوث عدد من الوفيات وقد منع استخدامها وبالتالي لا يجب استخدام أي من المنتجات العشبية وخاصة بكميات كبيرة فقط لأنها طبيعية لأن دراسات كبيرة يجب أن تثبت فعاليتها وأنها غير ضارة بصحة الفرد.