اللغز وراء انتشار نقص فيتامين د في المجتمع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

   يعدّ فيتامين د من أهم العناصر التي يحتاجها الجسم نظراً لدوره الحيوي و المهم في صحة وسلامة معظم أجهزة جسم الإنسان إضافةً لدوره في عمليات الأيض و حرق الطاقة ما يجعله مثيراً للإهتمام في مجال خسارة الوزن و تكيس المبايض و غيرها من المشاكل الصحية التي ترتبط بنقصه في الجسم.

    انتشر في الآونة الأخيرة اهتمام معظم الأطباء و الأخصائيين بمشكلة نقص فيتامين د عند معظم الأشخاص في المنطقة خاصة النساء-.لمعرفة السبب وراء نقص فيتامين د، يجب تحديد أهم مصادره و كيف يمكننا الحصول عليه بالكمية المنسبة.  

    من المهم جداً أن نعرف أن حوالي ٨٠% من فيتامين د يمكن أن نحصل عليه عن طريق التعرض لأشعة الشمس لوقت مناسب و في فترة مناسبة من اليوم (عادة ما تقدر لمدة ٢٠ دقيقة وقت العصر) وذلك يشمل تعرض مساحة جيدة من الجسم للشمس حيث أن الوجه والكفين وحدهما لا يكفيان لامتصاص كمية كافية من أشعة الشمس التي تقوم بتحويل جزء من الكوليسترول الموجود تحت الجلد إلى فيتامين د. أثنبتت الدراسات أن عدم تعرض مجتمعنا لأشعة الجسم هو من أحد أهم الأسباب التي يُعزى لها نقص فيتامين د في الجسم.

    أما ما تبقى من احتيجاتنا من فيتامين د فيمكن الحصول عليه من الأغذية الغنية به و هي بشكل رئيسي الأغذية ذات المصادر الحيوانية كاللحوم الحمراء، الدجاج، السمك، الكبدة، البيض و الحليب إضافة إلى الحبوب التي تم تدعيمها بفيتامين د مما جعل الحصول عليه غير محصوراً فقط على المصادر الحيوانية.

    أشارت بعض الدراسات أن هناك نقص في مستوى فيتامين د في الدم ولكنها ليس بالحد الذي نراه في الآونة الأخيرة. الأمر الذي دعى بعض الباحثين إلى النظر في آلية فحص فيتامين د في المختبرات حيث أن بعض هذه الدراسات أوضحت أنه قد يكون هناك خلل في طريقة تحليل الدم و حساسية المعدات لمعرفة مستوى فيتامين د الفعلي بالجسم.

    أخيراً، يجب على الجميع متابعة مستوى فيتامين د و عمل فحوصات دورية له و استشارة الطبيب إن كان الشخص يحتاج لأخذ مكملات غذائية لتعويض النقص الموجود و أن يركز على المصادر الطبيعية لفيتامين د سواءً من أشعة الشمس أو من الأغذية الغنية به.

 

تقييم مستواه في الجسم

مستوى فيتامين د في الدم

ng/ml

نقص فيتامين د

أقل من 20

مستوى فيتامين د غير كافي

بين 20-30

مستوى فيتامين د كافي

أعلى من 30

 

 

 

المصادر: 

• Binkley, N., Ramamurthy, R., and Krueger, D. (2012), Low vitamin D status: definition, prevalence, consequences, and correction, Rheum Dis Clin North Am., 38 (1): 45-59.
• Millen, A.E. and Bodnar, L.M. (2008), Vitamin D assessment in population-based studies: a review of the issues, The American Journal of Clinical Nutrition, 87(suppl), 1102S–1105S.