يحتوي الشاي الأخضر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة التي تعرف بالبوليفينول (منها الكاتيكينز) نظراً إلى أن الشاي الأخضر لا يتم تخميره أو تعريضه للحرارة كغيره من أنواع الشاي. إضافة إلى أنه يحتوي على مادة الكافيين الموجودة بجميع أنواع الشاي والقهوة.

     إن وجود هذه المركبات في الشاي الأخضر أدى إلى الاعتقاد بأنه يساعد على رفع معدل حرق الطاقة بالجسم و بالتالي حرق الدهون وخسارة الوزن. لذلك تم إجراء العديد من الدراسات والأبحاث لإثبات دور الشاي الأخضر في خسارة الوزن و تحسين مستوى الدهنيات في الدم.

   أوضحت الدراسات أن شرب ٣-٤ أكواب من الشاي الأخضر يومياً مع ممارسة الرياضة واتباع حمية غذائية سليمة و متوازنة لمدة ٨ أسابيع على الأقل تؤدي إلى خسارة جزء من الدهون المتراكمة في الجسم و تقليل محيط الخصر الأمر الذي يساعد للوصول للوزن الصحي و المثالي للجسم إضافة إلى رفع معدل حرق الطاقة بالجسم و المحافظة على الكتلة العضلية (من خلال ممارسة الرياضة بانتظام)

   إن تناول الشاي الأخضر بكثرة دون اتباع حمية غذائية لن يعطي نتيجة و لن يحرق الدهون الموجودة في الوجبة الدسمة التي تم تناولها كما هو شائع بين الناس لأن فاعلية المواد الموجودة في الشاي لن تتعدى كمية الدهون و السعرات الحرارية الموجودة في الوجبات غير الصحية و بالتالي لن يخسر الشخص وزنه من خلال تناوله للشاي الأخضر فقط و الإفراط في تناول الطعام و عدم ممارسة الرياضة.

    يُنصح باتباع حمية غذائية صحية ومتوازنة مع ممارسة الرياضة بشكل مستمر لرفع معدل الحرق و تخفيف الوزن، إضافة إلى أنه يوجد أطعمة تساعد للوصول إلى الهدف و بناتئج أفضل إذا تم اقترانها بأسلوب حياة صحي و مناسب.

 

Source: Cardoso GASalgado JMCesar Mde CDonado-Pestana CM; 2013; The effects of green tea consumption and resistance training on body composition