الكركم لعلاج العديد من الأمراض

يعتبر الكركم من البهارات الطبية التي كانت تستخدم منذ القدم لعلاج العديد من الأمراض و التئام الحروق مما دفع العلماء لإجراء الأبحاث حول فوائده و علاقته بعلاج الأمراض و الوقاية منها.

يحتوي الكركم على مضادات أكسدة و مضادات إلتهاب قوية تلعب دور مهم في حماية خلايا الجسم من التلف و التعرض للأجسام الغريبة و الضارة بالتالي الوقاية و المساهمة في علاج العديد من الأمراض من أهمها السرطان.

نظراً إلى احتواء الكركم على مضادات أكسدة قوية و فعالة فهو بدوره يحمي الخلايا من تأكسد الأحماض الدهنية التي تؤذي الشرايين و القلب، بالتالي يعمل على حماية الأوعية الدموية من التعرض لأجسام مضرة و حدوث اضطرابات و أمراض في القلب و الشرايين. إضافة إلى ذلك، أشارت الدراسات أن الكركم يحمي مادة الكولاجين الموجودة في الأربطة والمفاصل من التلف، يحمي خلايا الكلى من الأمراض و التلف و يقي من تلف الخلايا العصبية الذي يؤدي إلى حدوث مرض الزهايمر.

من أهم خصائص الكركم أنه يساعد على إلتئام الجروح و المساهمة في سرعة إلتئام الحروق و منع حدوث إلتهابات في أماكن الجروح والحروق حيث أنه يشجع على تكوين الصفائح الدموية و مادة الكولاجين اللذان يساهمان معاً في إغلاق الجروح.

على الرغم من الفوائد العديدة للكركم إلا أن الدراسات و الأبحاث مازالت في قيد البحث للتأكد من مدى استجابة الجسم له حيث بينت بعض الدراسات أن الجسم لا يمتص إلا 25% من الكركم و أن معظمه يخرج مع البراز. لهذا لا يمكن للشخص من الإستفادة منه بكمية كبيرة كما نرجو وكذلك لا يمكن أن يحدث تسمم بسبب كثرة استخدامه.

Source: Maheshwari, R. K., Singh, A. K., Gaddipati, J., and Srimal, R. C. (2006), Multiple biological activities of curcumin: a short review, Life sciences, 78(18), 2081-2087