من المهم جداً أن نبدأ إفطارنا في شهر رمضان بحبات من التمر أو البلح لأنه و بعد ساعات الصيام الطويلة تنخفض مستويات السكر بالدم فمن الصعب تناول أطعمة تأخذ وقت طويل كي تهضم و تمتص و يستفيد الجسم منها بإستعادة نشاطه كالبروتينات و الدهون  لذا نبدأ بالتمر لأن عملية هضمه وامتصاصه تستغرق تقريباا ربع ساعة و ينتقل السكر الموجود بالتمر إلى الجسم و يتحول إلى طاقة يستعيد بها الصائم نشاطه
أيضاا يلعب التمر دور في تهيئة المعدة لإستقبال أصناف الأطعمة المختلفة على مائدة الإفطار، إضافة إلى محتواه العالي من الألياف و بالتالي يقي من الإمساك، أيضاا يحتوي التمر على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل A, B, C, D وغيرهاا.. و يحتوي التمر نسبة عالية من الحديد، ويلعب التمر دور كبير بتهدئة الأعصاب بسبب محتواه من البوتاسيوم والسكريات.
كمقارنة بين البلح والتمر كلاهما يحتوي على نفس النسبة من الألياف وغيرها من العناصر الغذائيه، إلا أن نسبة السوائل بالبلح أعلى من التمر، على عكس المواد الكربوهيدراتية والنشويات نسبتها بالتمر أعلى، لذا أوصي بتناول البلح إن وجد خوفاً من استهلاك كميات كبيرة من التمر و بالتالي سعرات حرارية أعلى تؤدي لزيادة بالوزن،
إن لم يوجد البلح فيسمح بتناول ٣ حبات من التمر كحد أقصى، أما إن وجد فيسمح بتناول ٥ حبات من البلح كحد أقصى.