يعتمد هذا الرجيم على تناول كميات كبيرة من البروتين والتقليل من الكربوهيدرات لنسبة قد تقل عن 20 غم من النشويات  في اليوم وتناول كميات غير محددة من البروتين مثل اللحوم والبيض والدجاج والزبدة والزيت. ويوجد انواع مختلفة من هذا الرجيم مثل نظام اتكينز ((Atkins diet

مضار استخدامه:

جميع النصائح الطبية والغذائية المتعارف عليها تنصح بالتقليل من الدهون المشبعة بشكل كبير بسبب آثارها التي تؤدي للاصابة بامراض القلب والسرطان ولكن هذا النظام يؤدي الى تناول كميات كبيرة من البروتين وخاصة البروتين الحيواني والذي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون والتي تسمى بالدهون المشبعة (saturated fat) الموجودة في اللحوم الحمراء والزبدة والاطعمة المقلية يؤدي الى زيادة انتاج الكوليسترول في الجسم مما يزيد من احتمالية تأكسد الكوليستيرول في الدم وبالتالي تراكمه على جدار الاوعية الدموية وهو السبب الذي يزيد من احتمالية الاصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين.

وان تناول كميات كبيرة من البروتين يؤدي بالتالي الى تناول كميات أقل من الحبوب والبقوليات والخضراوات والفاكهة الغنية بالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للاكسدة مثل الفايتوكاميكالز (phytochemicals ) والألياف.

وقد يشعر الشخص عند اتباع هذا الرجيم بالارهاق والخمول والتعب نتيجة الحصول على كميات كبيرة من البروتين وتحطم الدهون بشكل غير كامل فيؤدي لتكون مادة تسمى مادة الكيتون ((ketone bodies وهي التي تسبب رائحة الفم الكريهة.

وان اتباع نظام عالي البروتين يزيد من نسبة خسارة الكالسيوم فيزيد من احتمالية الاصابة بهشاشة العظام.