يعتمد هذا الرجيم على تحضير شوربة معينة والتي تتكون بشكل أساسي من الملفوف  مع بعض الخضراوات الاخرى مثل الجزر و الفلفل الاخضر، ويتم اتباع هذا النظام لمدة اسبوع بحيث ينصح شرب هذه الشوربة كل يوم عند الشعور بالجوع ويسمح بتناول نوع من المواد الغذائية كل يوم فمثلا في اليوم الاول يتم تناول كل انواع الفاكهة ما عدا الموز واليوم الثاني ينصح بالخضار واليوم الاخير الارز البني . وتعطى الارشادات باستهلاك المكملات الغذائية وشرب كميات من الماء. ويدعي هذا النظام أنه مناسب لخسارة الوزن بشكل سريع.

 

مضار اتباعه:

من اهم مضار هذا النظام أن الشخص يشعر بالملل عند اتباعه بسبب عدم التنوع بالاغذية فيشعر الشخص بفقدان الشهية ولن يستطيع شرب كميات اخرى من هذة الشوربة بعد مضي ايام قليلة على اتباع هذا النظام.

كما ان هذا النوع من الرجيم لا يزود الجسم بالطاقة اللازمة للقيام بالعمليات الحيوية وخاصة الدماغ لأن المصدر الرئيسي للطاقة هو الجلوكوز الموجود في النشويات و التي يحتاجها الفرد بكميات معينة خلال اليوم. كما انه فقير بالعناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن وأهمها الحديد والكالسيوم وفيتامين د والبروتين.

كما أن الشخص قد يشعر بالصداع والارهاق والانتفاخ . ومذاق هذه الشوربة غير طيب وتحتاج للكثير من البهارات لتحسين المذاق. كما يجب الاشارة الى أن معظم الوزن الذي يخسره الجسم هو الماء وتجد أن الوزن يعود الى وزنه السابق  حال التوقف عن اتباع هذا الرجيم والعودة الى نظامه الغذائي السابق، ويفضل دائما تعويض العناصر الغذائية التي يحتاجها الشخص من الأغذية المختلفة وليس من تناول المكملات الغذائية.